موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك

2022-06-24 18:11:13 By : Mr. Benjamin Ma

سيخلَّد عهد تشي في الذاكرة كعهدٍ وضع حدًّا لتفاؤلية الغرب الساذجة بشأن تحرير إمكانيات الإنترنت. وعلى مدار السنوات الخمس الماضية، كانت بكين تُضيِّق الخناق بقوة على المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي. في مارس/آذار 2017، على سبيل المثال، أبلغت الحكومة الصينية "Tencent"، ثاني أضخم عمالقة القطاع الرقمي في الصين، من بين شركات تكنولوجية أخرى أن تُغلق من المواقع الإلكترونية التي تستضيفها ما يتضمّن مناقشات عن التاريخ، والعلاقات الدولية، والجيش. بعدها بعدة أشهر، غُرِّمت "Tencent"، وشركة محرك البحث "Baidu"، وموقع التدوين القصير "Weibo"، لاستضافتهم محتوى محظورا على منصاتهم في فترة التحضير لانعقاد المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي. وطلب المسؤولون إلى شركات الاتصال أن تقوم بحظر الشبكات الافتراضية الخاصة (VPN)، التي استُخدمت على نطاق واسع من قِبل الأعمال التجارية، ورواد المشاريع، والأكاديميين الصينيين، بهدف الالتفاف على الرقابة الحكومية. وحتى الشركات الغربية خضعت للأوامر؛ فأزالت شركة "أبل" خيار الشبكات الافتراضية الخاصة من النسخة الصينية من متجرها. كما أن بكين قد أعلنت عن تنظيمات ولوائح جديدة بهدف الحدّ بشكل إضافي من إمكانية التصفح بحسابات مجهولة عبر الإنترنت عبر تحميل القائمين على المنتديات الإلكترونية مسؤولية مساهمات الأعضاء.