المسيح عيسى ابن مريم في القرآن الكريم.. الحقيقة الكاملة

2022-06-03 19:16:00 By : Ms. Wendy Lee

أما المبحث الثالث فكان الحديث عن معجزات عيسى عليه السلام والحواريين ورفعه إلى السماء، متناولاً: المعجزة وشروطها، والفرق بينها وبين الكرامة، ومعجزات عيسى في القرآن الكريم كميلاده بلا أب، وتأييده بروح القدس، وتعليمه الكتاب والحكمة، وإبراء الأكمه والأبرص، وإحياء الموتى بإذن الله، والخلق من الطين كهيئة الطير والنفخ فيه بإذن الله، وإخباره عن الغيوب، وكونها معجزات من الله لتأييد عيسى في رسالته ودعوته إلى توحيد الله عز وجل وعبادته وطاعته. وتكلم عن الحواريين واستجابتهم لدعوة عيسى عليه السلام، وعن نزول المائدة، والاستجواب الكبير من الله لعيسى عليه السلام على رؤوس الأشهاد يوم القيامة. وتناول المؤلف مكر بني إسرائيل بعيسى ابن مريم، وحماية الله له ورفعه إلى السماء، وتأكيد ذلك بالقرآن الكريم. وأفردت المبحث الرابع للكلام عن وفد نصارى نجران ومجادلتهم لرسول الله، وموقفهم من دعوته، وأهم الموضوعات التي نوقشت في مجلسهم، وبينت الآيات القرآنية التي نزلت في شأن تلك الحوارات والتي دعتهم إلى المباهلة وأنهم امتنعوا من ذلك خوفاً من عذاب الله لما يعلمون من صدق النبي (ﷺ) وصحَّة نبوته، فقد أكَّدت الروايات الواردة عنهم اعترافهم بأنه النبي الذي بشَّرت به الكتب المقدسة لديهم، وطلبوا الصلح مع رسول الله (ﷺ) واستجاب لهم النبي (ﷺ) مجادلة نصارى نجران. وختم البحث بالدعوة إلى كلمةٍ سواء، التي دعا إليها الله عزَّ وجل في كتابه وأن الأنبياء والمرسلين دعوا إلى توحيد الله وعبادته وطاعته، وعرَّفوا الناس بخالقهم العظيم، وحقائق الكون والحياة والموت والجنة والنار والشياطين والملائكة، وطبيعة الإنسان من خلال الوحي الرباني الذي نزَل عليهم من عند الله عز وجل. ثم كانت خاتمة الكتاب، بشرح أعظم آية في كتاب الله عز وجل (آية الكرسي)، وكيف عَرَّف نفسه سبحانه وتعالى لخلقه من خلالها، إذ كل ما فيها متعلق بالذات الإلهية العليّةِ، وناطقة بربوبيته وعلمه وقدرته وعظيم سلطانه. ثم ذكرت في نهاية الكتاب خاتمة ضمّنها أهم النتائج التي توصل إليها في دراسته حياة المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام. والنتيجة في نهاية المطاف تتلخص في القول:   1 ـ إن القرآن الكريم بيَّن حقيقة المسيح عيسى ابن مريم بأنه عبداً ورسولاً لله تعالى من أولي العزم عليهم الصلاة والسلام. 2 ـ إن الله عز وجل رفع المسيح عليه السلام إليه، وبأن الله تعالى أرسل المسيح عيسى ابن مريم برسالة الإسلام، فكان يدعو بني إسرائيل إلى اعتناق هذا الدين المؤسس على الاعتراف بالخالق العظيم ووحدانيته. 3 ـ المسيح عيسى عليه السلام حيٌّ في السماء حياة طيبة قد التقى به رسولنا (ﷺ) في رحلة الإسراء والمعراج، التقى به أولاً في المسجد الأقصى عندما صلى رسول الله (ﷺ) بالأنبياء إماماً وكان عيسى مأموماً خلفه، ثم التقى به ثانياً لما عرج به إلى السماء، حيث أخبرنا أنه قابل عيسى عليه السلام في السماء الثانية. والإسلام هو الدين الخالد جاء به آدم عليه السلام ونقله الأنبياء والمرسلون من بعده بمن فيهم عيسى ابن مريم وأنه تم برسالة خاتم النبيين (ﷺ).   الكتاب متوفر باللغات المترجمة في الموقع الرسمي للدكتور علي محمد الصلابي:  ـ تحميل الكتاب باللغة العربية: https://bit.ly/3fBPVFm  ـ  تحميل الكتاب باللغة التركية: https://bit.ly/2Y5qaWC  ـ تحميل الكتاب باللغة الإنجليزية: https://bit.ly/2WFSu0z  ـ تحميل الكتاب باللغة الفرنسية: https://bit.ly/3d6o41i  ـ تحميل الكتاب باللغة الإيطالية: https://bit.ly/2zzOPK1  ـ  تحميل الكتاب باللغة الألمانية: https://bit.ly/3CPiTNV  ـ تحميل الكتاب باللغة الإسبانية: https://bit.ly/3gaxDNA